بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!

اذهب الى الأسفل

بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!

مُساهمة من طرف حازم الرفاتي في الأحد سبتمبر 27, 2009 9:56 am

نتيجة استخدام أسلحة الفسفور الأبيض والدايم

بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!

علا عطا الله



5 حالات تشوه بين مواليد غزة تم اكتشافها حتى الآن

غزة- تسكت آخر صرخات الأم بعدما وضعت وليدها المنتظر.. تمحو ابتسامة الفرح من على وجهها آثار الوجع، ويحمل الطبيب في يده المولود الجديد ليسلمه لها.. تنتظر والدته سماع بكائه كما يفعل كل طفل يصافح الحياة للمرة الأولى.. لكن الوليد صامت إلا من أنين مكتوم تصرخ به ملامح وجهه، وبعد نقله سريعا للعناية المركزة اكتشف الأطباء أن حالته سببها عدم اكتمال نمو قلب الصغير.
الأم الشابة أم عبد الله النخالة واحدة من عشرات الأمهات بقطاع غزة اللواتي سرقت حالات تشوه مماثلة فرحتهن بالولادة، بعد أن فجعن بأن آثار بعض الأسلحة الإسرائيلية التي استخدمت في العدوان الأخير على غزة استوطنت أجسادهن، وتسللت سمومها إلى الأجنة لتضمن إسرائيل أن آثار عذاب عدوانها ستنال من الأجيال القادمة.

الأم القاطنة في منطقة جبل الريس شرق مدينة غزة روت مأساتها لـ"إسلام أون لاين.نت" قائلة: "كنت حاملا في أيامي الأولى عندما بدأت الحرب، وقبل 5 أيام وضعت طفلي في مستشفى الشفاء، وأخبرني الأطباء أن المولود يعاني من عدم اكتمال نمو القلب، حيث لا يوجد له بطين أيسر، ولا يضخ الدم للجسم بسبب انسداد الصمام والشريان الرئيسي".

ومنطقة جبل الريس من الأماكن التي شهدت أعنف وأقسى المعارك بين قوات الاحتلال ورجال المقاومة، كما أنها تعرضت لضربات إسرائيلية عنيفة بأسلحة متطورة، من بينها القذائف الفسفورية، في العدوان الإسرائيلي الذي استمر في الفترة من 28 ديسمبر 2008 إلى 18 يناير 2009، وأدت إلى استشهاد نحو 1420 فلسطينيا، وجرح أكثر من 5450 آخرين، بخلاف تدمير آلاف المنازل والمباني.


وعلى مقربة من أم عبد الله أخبر الأطباء أما أخرى مفجوعة أن ابنها المولود بقلب غير مكتمل النمو قد يفارق الحياة في أي لحظة.

تقول "مريم يونس" وهي تبكي طفلها البكر إنها اكتشفت معاناة مولودها بعد رفضه الرضاعة، وحين عرضته على الأطباء تبين أنه يشتكي من انسداد صمام في القلب.

وتناشد الأم التي تراقب وزن طفلها وهو يتضاءل يوما بعد يوم كل المؤسسات الصحية الدولية بعمل اللازم لعلاج ابنها ومن على شاكلته من حالات يتعذر التعامل معها في غزة المحاصرة.

5 حالات ...


وفي حديث لـ"إسلام أون لاين" كشف الدكتور "معاوية حسنين"، مدير عام الإسعاف والطوارئ بمستشفيات قطاع غزة، عن تسجيل 5 حالات مشوهة لأطفال ولدوا خلال شهر سبتمبر الجاري، متوقعا تسجيل المزيد.

وقال: "بعد مضي تسعة أشهر على الحرب الإسرائيلية اكتشفنا حالات تشوه لمواليد حملت بهن نساء خلال فترة الحرب وبعدها، وأثبتت نتائج الفحوص والعينات التي أخذت بواسطة مستشارين وخبراء بعلم الأجنة أنهم أصيبوا بهذه التشوهات جراء استخدام الأسلحة المحرمة دوليا مثل الفسفور الأبيض وسلاح دايم، ولم تكن حالات التشوه نتيجة لعوامل وراثية بل إن كل الأمهات اللواتي أنجبن هذه المواليد أكدن استنشاقهن لغازات سامة".

وأضاف أن أكثر الحوامل المعرضات لإنجاب مواليد مشوهين "هن اللواتي يعشن في المناطق الحدودية والأماكن التي تعرضت لقصف إسرائيلي مكثف كشرق وشمال مدينة غزة".

وأشار الدكتور حسنين إلى أن أبرز التشوهات التي اكتشفها الأطباء تشمل تشوه الأعضاء الداخلية، وفي مقدمتها القلب والرئتان، وتشوهات خارجية كالأيدي والأرجل، لافتا إلى أن "البحث جار لاستكشاف مزيد من الحالات.. فآثار الحرب على صحة الغزاويين لا زالت تظهر وتطفو بشكلها المخيف على السطح شيئا فشيئا".

ولفت إلى أن المؤسسات ولجان التحقيق الدولية والتي كان آخرها لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة أخذت عينات من بقايا الأسلحة الإسرائيلية المستخدمة خلال الحرب على غزة، "لكنها رفضت أن تظهرها للعالم من أجل ألا يقاضى قادة الاحتلال ويلاحقوا في المحاكم الدولية بتهم جرائم حرب ضد الإنسانية".

من الفلوجة إلى غزة


ويعد ما يجري لمواليد غزة من تشوهات جراء الأسلحة المحرمة دوليا التي استخدمتها إسرائيل خلال الحرب تكرارا لكارثة مشابهة وقعت في مدينة الفلوجة العراقية التي تعرضت لحملة عسكرية شرسة من جانب القوات الأمريكية أدت لتدميرها بشكل شبه كامل عام 2004، وتحدثت منظمات دولية عن استخدام الفسفور وأسلحة محرمة أخرى خلالها.

وحسب ما رصدته شبكة "سكاي نيوز" البريطانية بداية سبتمبر الجاري فإن الشهور الثمانية السابقة شهدت تزايدا ملحوظا في عدد المواليد المشوهين في المدينة العراقية المنكوبة، بدءا من تشوهات البطن وحتى تشوهات الجسد التي تتسبب في وفاة العديد منهم قبل بلوغهم سن الخامسة، هذا بخلاف ما جمعته من صور لأجنة مشوهين لم يشأ الله أن يخرجوا للحياة.

والفسفور الأبيض والمعروف بـ"ويلي بيت" عبارة عن مادة دخانية كيماوية تخترق الجلد والعظام وتحرقها، وتتحول إلى مادة مشتعلة بمجرد تعرضها للأكسجين، مخلفة سحابات بيضاء كثيفة، وتسبب القنابل الفسفورية حروقا قاتلة، ويغطي الجثث المصابة بها رماد أسود، ويميل جلد الضحية للون الداكن.

أما سلاح "دايم" الذي أشارت مصادر طبية أيضا إلى استخدام إسرائيل له خلال الحرب على غزة فهو عبارة عن قنابل المعدن الكثيف الخامل المصنوعة من أشباه التنجستين، وتتبدد قوة انفجارها بسرعة شديدة، ولا تذهب شدتها بعيدا، ربما إلى مسافة عشرة أمتار فقط، لكن البشر الذين يتعرضون لهذا الانفجار، وموجة الضغط الناتجة عنها يتمزقون إربا.

وربط العديد من الأطباء بين استخدام إسرائيل هذا السلاح وبين عدد من الإصابات الغريبة التي وجدوها خلال رحلات الإغاثة التي نظموها لعلاج مصابي الحرب على غزة في يناير الماضي، ومن هؤلاء الدكتور "مادس جيلبرت" رئيس الفريق الطبي النرويجي الذي عمل بعض الوقت في مستشفى الشفاء بغزة فور انتهاء الحرب، وأيد ذلك خبير الأسلحة البريطاني "دان ويليامز".

avatar
حازم الرفاتي
عضو رهيب
عضو رهيب

عدد المساهمات : 497
العمر : 36
نقاط : 1041
تاريخ التسجيل : 05/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!

مُساهمة من طرف Taghreed في الأربعاء سبتمبر 30, 2009 9:06 am

حسبنا الله ونعم الوكيل. قبل كل شئ عيد مبارك ، والجميع بخير وعافية...
شعوري بالإشمئزاز لا يوصف كلما قرأ ت عن ما تفعله الحروب بالكون.
هذا ما كان متوقعا من الآثار السلبية للحروب، المواد الكيماوية وتأثيرها السئ على الناس والبيئة.
أما علم أولئك المجانين الذين يطلقون لأنفسهم العنان بالتفنن باستعمال أسلحه محظورة في القوانين العالميه أنهم هم وشعوبهم ايضا سيدفعون ثمن قراراتهم المتهورة. ألم يخطر ببالهم أن بقايا هذه المخلفات تبقى في الجو، وتتسرب إلى التربة والمياه. وما وجودهم على الأرض المسلوبة من أصحابها الا على مرمى الحجر من مكان الحرب. بالاضافة لجنودهم الذين حاربوا في غزة، ألم يستنشقوا نفس الهواء الذي يستنشقه أهل غزة. أم أن المواد تلك تتجنبهم وتبعد عنهم وتفرق بينهم وبين أهل غزة.
طبعا جزيت خيرا على التوعية، ونسأل المولى عز وجل أن يعافى ابناء فلسطين، إنه القادر على ذلك.

Taghreed
عضو رائع جدا
عضو رائع جدا

عدد المساهمات : 59
نقاط : 232
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!

مُساهمة من طرف حنان الرفاتي في الأربعاء سبتمبر 30, 2009 12:15 pm

حسبنا الله ونعم الوكيل

شكرا اللك اخ حازم بعطيك الف عافية
avatar
حنان الرفاتي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 102
العمر : 27
نقاط : 114
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!

مُساهمة من طرف hanaa rafati في الخميس أكتوبر 01, 2009 1:45 pm

حازم الرفاتي كتب:نتيجة استخدام أسلحة الفسفور الأبيض والدايم بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!
اسرائيل شو عندها اكتر من هيك ؟ ؟ ؟ وشو بدها غير هيك ؟ ؟ ؟
اللواتي سرقت حالات تشوه مماثلة فرحتهن بالولادة، بعد أن فجعن بأن آثار بعض الأسلحة الإسرائيلية التي استخدمت في العدوان الأخير على غزة استوطنت أجسادهن، وتسللت سمومها إلى الأجنة لتضمن إسرائيل أن آثار عذاب عدوانها ستنال من الأجيال القادمة.
الاجيال القادمة ..... ( حسبنا الله ونعم الوكيل )
وعلى مقربة من أم عبد الله أخبر الأطباء أما أخرى مفجوعة أن ابنها المولود بقلب غير مكتمل النمو قد يفارق الحياة في أي لحظة.

( قل لا يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا )
وفي حديث لـ"إسلام أون لاين" كشف الدكتور "معاوية حسنين"، مدير عام الإسعاف والطوارئ بمستشفيات قطاع غزة، عن تسجيل 5 حالات مشوهة لأطفال ولدوا خلال شهر سبتمبر الجاري، متوقعا تسجيل المزيد.

تسجــــــــيل المـــــزيد ...... وبعد :
"لكنها رفضت أن تظهرها للعالم من أجل ألا يقاضى قادة الاحتلال ويلاحقوا في المحاكم الدولية بتهم جرائم حرب ضد الإنسانية".
اه اكيــــــــد مش اسرائيل بدها هيك .....

والفسفور الأبيض والمعروف بـ"ويلي بيت" عبارة عن مادة دخانية كيماوية تخترق الجلد والعظام وتحرقها، وتتحول إلى مادة مشتعلة بمجرد تعرضها للأكسجين، مخلفة سحابات بيضاء كثيفة، وتسبب القنابل الفسفورية حروقا قاتلة، ويغطي الجثث المصابة بها رماد أسود، ويميل جلد الضحية للون الداكن.
اسرائيل ما بدها اي دولة يكون عندها هالسلاح إلا هي ....
أما سلاح "دايم" الذي أشارت مصادر طبية أيضا إلى استخدام إسرائيل له خلال الحرب على غزة فهو عبارة عن قنابل المعدن الكثيف الخامل المصنوعة من أشباه التنجستين، وتتبدد قوة انفجارها بسرعة شديدة، ولا تذهب شدتها بعيدا، ربما إلى مسافة عشرة أمتار فقط، لكن البشر الذين يتعرضون لهذا الانفجار، وموجة الضغط الناتجة عنها يتمزقون إربا.
اذا اصابنا قرح او مصيبة فلا نقول إلا ( حسبـــــــــنا الله ونعم الوكيل )
وربط العديد من الأطباء بين استخدام إسرائيل هذا السلاح وبين عدد من الإصابات الغريبة التي وجدوها خلال رحلات الإغاثة التي نظموها لعلاج مصابي الحرب على غزة في يناير الماضي، ومن هؤلاء الدكتور "مادس جيلبرت" رئيس الفريق الطبي النرويجي الذي عمل بعض الوقت في مستشفى الشفاء بغزة فور انتهاء الحرب، وأيد ذلك خبير الأسلحة البريطاني "دان ويليامز".
انا لله وانا اليه راجعون ....
avatar
hanaa rafati
عضو رهيب
عضو رهيب

عدد المساهمات : 410
العمر : 26
نقاط : 509
تاريخ التسجيل : 28/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 7:28 am

إنا لله و إنا إليه راجعون .....
و ماذا نتوقع من اليهود و من منافقيهم ؟ ألم يقل الله تعالى فيهم "ولتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود..."و قال سبحانه عن المنافقين مخاطبا رسوله صلى الله عليه و سلم "هم العدو فاحذرهم"....
فهذا ما جنيناه منهم ....
حسبنا الله و نعم الوكيل على كل من كان بيده أن يغير شيء في قتل المسلمين و لم يفعل
حسبنا الله و نعم الوكيل على كل من كان بيده أن يغير شيء في قتل المسلمين و لم يفعل
حسبنا الله و نعم الوكيل على كل من كان بيده أن يغير شيء في قتل المسلمين و لم يفعل

و الله المستعان على ما تصفون

Admin
Admin

عدد المساهمات : 10
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 04/08/2007

http://danial.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعد الحرب.. مواليد غزة بقلوب غير مكتملة!

مُساهمة من طرف بنت غزة في الجمعة أكتوبر 09, 2009 2:33 am

حسبنا الله ونعم الوكيل
avatar
بنت غزة
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 97
العمر : 34
نقاط : 120
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى