قصة الدمع راويها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة الدمع راويها

مُساهمة من طرف ضحى الرفاتي في الأحد مارس 28, 2010 9:30 am


قصة الدمع راويها


تُكفكف الدمع تنهرني فأشكيها
وتمسح اللوع بالذكرى وبالمشهد
تعود أدراج الأزمان أفقدها
فأعثر بين الأوراق والصفحات ماضيها
تنساب لي بين الزيتون خصلتها
فآتي لأمسكها فالنور يخفيها
اشتاقها وعيون الشوق ترمقني
وآتي لأنساها فتبكيني وأبكيها
يا زهرة الفردوس يا تاجا أناديها
فلا صوتا ولا همسا ألاقيها
لا أحضانُ أو أشواقُ تجذبني
فأبقى في لوعة الأسى في الذكر أبقيها
تذود بي الأيام تسمعني بما فيها
من الأحزان والآهات تبكيها
فأنشدها تضحي الأم بالقلب لتؤيها
فلا ترضى ولا تبقى ولكن لا أداويها
ففي الأكباد أوجاع وفي القلب هنا مأوى
يغصّ الحقدُ والحسادُ أخدودًا
يشق فؤادها المكلوم فليس هناك شافيها
ويأتي يرقص البارود في الليل فيدميها
ولا يروح ولا يبقى فلا يرتاح حاديها
ولا يأنس لها بال ولا حتى يداريها
فتصرخ من أسى قلب وأوجاع فتصليها
لعل الإنس يسمعها أو العفريت ينجيها
لعل هناك ما كانت من الأحلام تشقيها
لعل الليل لا يأتي فيسكب في مآقيها
وتغرق في دماء النهر فلا أحدا يلاقيها
هنا الأسماك من قرش ومن حيتان واديها
تمضي بأنياب الثعالب فالقطعان تحويها
هنا الكلمات باقية تقص حكاية راويها
بأبواب مسترة تلفلفها تغطيها
فلا تفهم لقصتنا بدايتها لتنهيها
لكنّ آخر بيت عسى للغز يحكيها
فاحرص على الإصغاء والأسماع أبقيها
ذي السنون من الأيام زفرتها
قد تنصر الباطل لكن الحق مجليها
avatar
ضحى الرفاتي
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 231
نقاط : 338
تاريخ التسجيل : 09/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى